اخر تحديث 21 أبريل 2018

ماذا قالوا عن الوقف

شاهد فيديو عن الوقف شاهد المزيد
  • (وأنفقوا في سبيل الله ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة) علينا وعليكم جميعا الإنفاق في سبيل الله بشكل الوقف في وقف الأمة لخدمة القدس والمسجد الأقصى.

    بختيار ناصر

  • الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده: فلقد اطلعت على فكرة وقف الأمة الذي يهتم بهموم أهل فلسطين والعناية بالقدس والمسجد الأقصى وطلاب العلم والأسر والاهتمام بجميع احتياجاتهم، فدعمهم من أهم أعمال البر العظيمة، والتي تحفظ أهلنا المرابطين هناك وتقويهم، والمسجد الأقصى هو أخو المسجد المكي والمدني، فجزى الله خيرا من أعان ودل ودعم، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

    حرر في 9/4/1435

    محبكم / سلمان العودة

  • الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه وبعد: فإن وقف الأمة لخدمة القدس والمسجد الأقصى من المؤسسات النافعة العاملة في خدمة القدس وقد تعرفت عليها في إسطنبول وهي مستحقة للدعم وهي محل للأوقاف والأربطة والصدقات والهبات والوصايا والزكاة والله ولي التوفيق والحمدلله رب العالمين.

    وليد بن عثمان الرشودي أستاذ الحديث وعلومه في جامعة الملك سعود

  • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد: فإني مغتبط جدا بهذا المشروع وأحث الأمة قاطبة على المسارعة في المشاركة في هذا الوقف الكبير ذي الغايات النبيلة، وأدعو إلى المساهمة بالصدقات والوصايا والأوقاف فيه. وقد اطلعت على مجريات الأمور فيه فوجدتها مضبوطة متقنة قد روعيت فيها الضوابط الشرعية والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.

    حرر في /4/1435

    د/ محمد بن عبد العزيز الخضيري

  • الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، فلقد اطلعت على فكرة وقف الأمة والذي يهتم بهموم أهل فلسطين والعناية بالقدس والمسجد الأقصى وطلاب العلم والأسر والاهتمام بجميع احتياجاتهم، فدعمهم من أهم أعمال البر العظيمة والتي تحفظ أهلنا المرابطين هناك وتقويهم، والمسجد الأقصى هو أخو المسجدين المكي والمدني، جزى الله خيرا من أعان ودل ودعم، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

    حرر في 9/4/1435

    د/ عبد العزيز بن عبدالله الأحمد قاضي استئناف بالمنطقة الشرقية المملكة العريبة السعودية - الدمام

  • في ضوء المقاصد الخيرية السامية المنبثقة من مقاصد الشريعة الإسلامية والتي تتوافر مع مصارف الزكاة والصدقات، فإنني أزكي وأبارك كل جهد في سبيل تحقيقها وأحث أصحاب المال والأعمال على دعم تلك المقاصد ماليا ومعنويا وهذا مما ينفع المسلم بعد موته ولا سيما فيما يخص حماية وحفظ كل ما يتعلق بالمسجد الأقصى المبارك فهذه من المسؤوليات والموجبات الشرعية، فما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب.

    د. حسين حسين شحاتة الأستاذ بجامعة الأزهر

  • الوقف الإسلامي باب واسع لعمل الخير ونشره وتحقيق أهداف الإسلام العليا وفي مقدمتها هذه الأيام القدس وما يحاك لها من الأعداء. آمل من كل الخيرين من أبناء هذه الأمة دعم هذا المشروع ودعمه هو صدقة جارية ومستمرة في الدنيا والآخرة وبارك الله بكم أيها الإخوة الأفاضل القائمين على هذا المشروع والله يرعاكم.

    حرر في 25/4/2014

    د.عبد اللطيف عريبات

  • الحمدلله وحده والصلاة والسلام على رسولنا محمد وآله وصحبه أما بعد... فإن هذا الوقف هو بلا أدنى شك إشراقة شمس وانبلاج فجر لكل المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها وإيذان بقرب انتهاء الاحتلال في فلسطين وعودة المسلمين من أنحاء العالم للصلاة في المسجد الأقصى. لذا فإني أهيب بعامة المسلمين وبخاصة رجال الأعمال أن يدفعوا صدقات أموالهم وأن يجعلوا من هباتهم ووصاياهم وأوقافهم لصالح هذا الوقف المتميز الذي هو بحق وقف أمة، فلابد من تظافر كافة الجهود والإمكانات للقيام به على أكمل وجه، وفق الله القائمين عليه والمتبرعين لهذا الوقف وزادهم كل خير.

    حرر في 7/9/1435

    د/ فؤاد بن محمد الماجد قاضي في محكمة الاستئناف بالمنطقة الشرقية

  • الحمدلله الذي يسر للأمة رجالا ونساء يعملون لخدمة قضاياها ورفع الظلم عنها وعن مؤسساتها وعن مقدساتها وخاصة في القدس التي تعاني من الحصار والظلم والاحتلال. وهذه الأمة أمة الخير أمة الفعل وأمة العطاء فبارك الله جهود العاملين الخيرين الذين يحيون سنن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالوقف.

    حرر في 25/4/2014

    د. حياة المسيمي نائب سابق في البرلمان الأردني

  • الرائد لا يكذب أهله فكيف إذا كان الرائد صلاحا؟ أقبل سهيل ابن عمرو على المسلمين في الحديبية وهم في غم فقال سهيل أمركم صلى الله عليه وسلم، وأقبل قوم على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ممن القوم فقالوا من سهم فقال صلى الله عليه وسلم لأصحابه فرج سهمكم. واليوم يقبل الرائد صلاح على الأمة بهذا المشروع العظيم وقف للأمة لصالح الأقصى والقدس ليفتح للمسلمين كل المسلمين بابا للمساهمة في الذود عن الأقصى، فهنيئا للأمة جميعا أن وجدت سبيلا للمساهمة في هذا الفضل العظيم. أتمنى من المسلمين جميعا أن ينسوا خلافاتهم جميعا وأن يجتمعوا على المساهمة في سد هذه الثغرة فلربما كانت هذه بشارة لتحرير الأقصى. والله من وراء القصد.

    حرر في 7/9/1435

    مبارك الدوسري عضو الدعوة والإرشاد بالدمام

  • الحمدلله تعالى والصلاة والسلام على رسوله وعلى آله وصحبه وسلم لقد اطلعت على مشروع وقف الأمة لخدمة القدس والمسجد الأقصى وحشد جهود الأمة وإمكاناتها لتعزيز صمود أهلنا في القدس، ووجدت أنه مشروع عظيم لإنقاذ المسجد الأقصى والقدس وأهله المرابطين، وأدعو جميع المسلمين علماء ودعاة وعامة المساهمة في ذلك.

    حرر في 5/4/2014

    عبد الحليم مراد عضو مجلس النواب – مملكة البحرين

  • الحمدلله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد: فإن البذل في هذا الميدان فيه فضائل عدة، فهو صدقة لله عزوجل يربيها الله ويعظم أجرها وهو باب من أبواب الجهاد في سبيل الله وقد قدم الله عزوجل الجهاد بالمال على الجهاد بالنفس في كثير من آيات القرآن الكريم، وهو جهاد في الأرض المباركة، في بيت المقدس، وهذا من أولى أبواب الجهاد في هذا العصر. أخلف الله عليكم ما تنفقون، وجعله في موازين حسناتكم،،، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه

    حرر في 16/4/1435

    محمد بن عبدالله الدويش

  • يعتبر وقف الأمة من المؤسسات الوقفية الموثوقة لدينا علما وأمانة لذلك ندعو أهل البر والإحسان لتقديم الدعم الكامل لهذا الوقف نصرة للقدس والأقصى.

    حرر في 28/3/2014

    الشيخ أحمد عمر العمري رئيس لجنة القدس في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

  • نطالب شرفاء الأمة الإسلامية بالمشاركة في دعم وقف الأمة لخدمة القدس والمسجد الأقصى المبارك فهذا واجب كل مسلم حتى يستطيع إخواننا في القدس الصمود أمام طغيان المحتل الصهيوني وحتى لا يهدم المسجد الأقصى ولا تفرغ القدس من المقدسيين.

    حرر في 20/8/2014

    زياد سعيد

  • الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن اهتدى بهداه وبعد، فإن للوقف الإسلامي أهمية كبيرة في حياة الأمة وقد حث عليه ديننا واهتمت به الأمة في تاريخها اهتماما كبيرا، ومن سمع واطلع على هذا المشروع المبارك الذي يقوم عليه إخوة فضلاء يشكر الله أولا الذي يسر هذا المشروع ثم يدعو لهؤلاء الإخوة ثانيا وبعد ذلك يدعو كل من يقف على هذا المشروع أو يطلع على هذا بأن يسهم ويقدم لنفسه بغية مرضاة الله وليكون له رصيد عند الله يجده يوم يلقاه، قال تعالى: "وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله هو خيرا وأعظم أجرا".

    د/ علي بن حسن بن ناصر عسيري

  • قال تعالى: "من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا فيضاعفه له أضعافا كثيرة." وقال: "وفي ذلك فليتنافس المتنافسون." نعم إن وقف الأمة لخدمة القدس والأقصى مشروع مهم يحتم على كل أبناء الجزائر – الذين طالما ينادون بحبهم لفلسطين- أن يحولوا حبهم إلى عمل وذلك بالمساهمة القوية لدعم هذا المشروع الذي سيكون حجة لكل مساهمة أو مساهم يوم لا ينفع إلا ما قدمت أيدينا "يوم ينظر المرء ما قدمت يداه".

    حرر في 28/8/2015

    أبو أحمد عبد القادر عكاني

  • الحمدلله وحده وبعد فقد حضر إلي بعض القائمين على وقف الأمة بتركيا لصالح المسجد الأقصى وشرحوا لي أهدافه ورسالته والفرص منه وأيضا أوضحوا اللجان الشرعية له والأمانة العامة لي واتضح لي نبل رسالة هذا الوقف المتمثلة في المحافظة على المسجد الأقصى وإعادة رسالة المسجد له حيث الصلاة ودروس العلم وحلق القرآن لذا فإنني أهيب بإخواني التبرع لصالح هذا الوقف مما تجود به أنفسهم مما أعطاهم الله وذلك في ميزان حسناتهم وخلفهم ما ينفقون خيرا وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

     

    حرر في 6/9/1435

    إبراهيم بن ناصر السياري قاضي استئناف بالمنطقة الشرقية المملكة العريبة السعودية - الدمام

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يقول الله سبحانه وتعالى: "يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم، تؤمنون بالله ورسوله، وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون" آية 11 – سورة الصف. قدم الله الجهاد بالمال قبل الجهاد بالنفس لأنه ألزم لتجهيز المجاهدين وعند الجزاء والثواب في الآخرة، قال تعالى: "إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة". والبذل في سبيل وقف الأمة لإنقاذ المسجد الأقصى وما حوله هو من أبواب البذل في سبيل الله. وفقنا الله جميعا لطاعته بالعمل مع القول.

    حرر في 17 جمادى الآخرة

    الحاج زكي علي الغول

  • الحمدلله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فإن وقف الأمة المؤسس في تركيا وقف له أهداف سامية ومواقف ينوب بها عن الأمة الإسلامية مما يجب عليها القيام به من المواقف والأعمال. ومن أهم أهدافه خدمة المسجد الأقصى ثاني القبلتين، وثالث المساجد التي يشد إليها الرحال، والحفاظ على هويته الإسلامية والحيلولة دون ما يخطط له الصهاينة من محاولة تهويده أولا ثم هدمه والقضاء عليه ثانيا وبناء الهيكل اليهودي على أنقاضه ثالثا. ومن واجب المسلمين عامة وعلمائهم خاصة تأييد مثل هذه المشاريع التي تهدف للحفاظ على الهوية الإسلامية عامة وعلى الهوية الإسلامية لهذا الرمز الإسلامي خاصة. ونسأل الله تعالى أن يوفق القائمين على هذا الوقف ويعينهم على تحقيق أهدافهم الجليلة ويسدد خطاهم ويرزقهم النية الطيبة والعمل الصالح وحسن الختام ويكرمنا وإياهم بالحسنى وزيادة.

    حرر في 24 شوال 1436

    محمد صالح بن أحمد أكينجي الفرسي

  • الحمدلله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد، ستبقى فلسطين هي قضية الأمة الأولى دون التقليل من شأن قضايانا الأخرى. وغير خاف جرم اليهود تجاه إخواننا في فلسطين. ومن المعلوم شرعا وعقلا أن المال له دور أساس بعد الله عزوجل في نصرة إخواننا هناك. ولاشك أن بذل المال نفعه متعدي وأجره ربما يفوق أجر العبادة التي تعود على المسلم وحده. وإن مثل هذه المشاريع المباركة لخدمة القدس والمسجد الأقصى مما يتقرب المسلم بها إلى الله مشاركة وبذلا ومساهمة. فهنيئا لمن جعله الله مفتاحا للخير مغلاقا للشر وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

    د. ناصر بن محمد الأحمد

  • الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد، لقد تشرفت بزيارة مقر وقف الأمة في إسطنبول واستمعت لشرح مفصل عن هذا المشروع الخيري وقد أعجبني جدا الطريقة النظامية والقانونية والشرعية التي تمت مراعاتها في تأسيس هذا الوقف وتسجيله رسميا لدى السلطات التركية وإنني إذ أعلن دعمي ومساندتي لهذا المشروع الخيري وبذل قصارى جهدي في دعمه بكل ما أستطيع فإني أدعو جميع الأخوة في كل مكان بالمسارعة بتبني هذا الوقف الخيري ودعمه بكل شيء استجابة للنداء الرباني (وأنفقوا مما رزقناكم) (وجاهدوا في الله حق جهاده) وتوجه النبي صلى الله عليه وسلم (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى). وفق الله القائمين على الوقف ويسر لنا ولكم سبل دعمه ومؤازرته بما يرضي الله تعالى أولا ثم بما يفي بالواجب تجاه أهلنا في فلسطين المحتلة وصلى الله على نبينا محمد.

    حرر في 14/4/1435

    محسن بن حسين العواجي

  • الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله – صلى الله عليه وسلم –وبعد، فإني أرى بأن أفضل ما يصرف عليه من الزكوات والصدقات والهبات هذا الوقف المبارك وقف الأمة لخدمة القدس والمسجد الأقصى، كيف لا والوقف يسعى لإنقاذ مسرى رسول الله – صلى الله عليه وسلم- من تدنيس أعداء الله له، والحفاظ عليه من أعمال التهويد والتدمير والتي تطال كل شيء في القدس عموما وفي الأقصى خصوصا.أسأل الله أن يبارك لنا جميعا في أعمالنا وأعمارنا وأن يجعلنا من السباقين لخدمة دين الله هو ولي ذلك والقادر عليه.

    حرر في 5/9/1435

    د. سمير بن سليمان العمران

  • لا شك أن مثل هذه المشاريع الجيدة ومتقنة التنفيذ من الأمناء والمخلصين هي التي تحتاجها الأمة لنصرة بيت المقدس وأهله المرابطين في سبيل الله. فبدوري أدعو الجميع إلى استثمار أموالهم في مثل هذه التجارة الرابحة مع الله تعالى كما قال الله تعالى في كتابه الكريم: "وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين". فإن وقف الأمة لخدمة القدس والمسجد الأقصى لهو حري بالدعم والمؤازرة لتوجيه أموال الأمة وصدقاتها وأوقافها وهباتها ووصاياها.

    بسيم أيواز صبري نوزي إمام وخطيب ومدير المركز الإسلامي – فورا- ألبانيا ونائب دار الإفتاء بيترانا سابقا وأستاذ جامعي

  • هذا مشروع رائد قام به رجل رائد وفريق رائد لقضية رائدة من بين قضايا الأمة،وتثبيت أهلنا في القدس مسألة أسياسية في صراعنا الحضاري والحفاظ على مقدساتنا التي أضاعها من لم يقدر خطورة هذه القضايا الحيوية.

    حرر في 2/4/2014

    د. طارق السويدان

  • الحمدلله وحده والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد: فقد استمعت إلى عرض جيد عن وقف الأمة لخدمة القدس والمسجد الأقصى ومقره إستانبول وإن هذا من الأعمال الصالحة الباقية لخدمة الأمة وخدمة مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي فرصة لكل من يبذل أي جهد في خدمة هذا الوقف. وإذا كان اليهود يتنادون من كل مكان لدعم العصابات اليهودية لهدم المسجد الأقصى فحري بالأمة المسلمة أن تكون أحرص الناس على دعم ما يحرر القدس من اغتصاب أحفاد القردة والخنازير والله ولي التوفيق.

    د/ محمد بن سعيد القحطاني

  • اطلعت على مشروع الوقف الإسلامي لإخواننا أهل الخير في تركيا المسلمة والعمل على هذا المشروع هو من شعائر الإسلام.والوقف الشرعي في الإسلام يشمل قضاء حاجة المخلوقات بكل أصنافها سواء كانت من المخلوقات العاقلة أو غيرها. والرسول صلى الله عليه وسلم يقول الدال على الخير كفاعله. أسأل الله التوفيق والخير وجزاكم الله كل خير.

    حرر في 25/4/2014

    ذيب أنيس عبد الحفيظ

  • لقد اطلعت على أنشطة وبرامج وأهداف وقف الأمة لخدمة القدس والمسجد الأقصى وهذا من أفضل الأبواب لخدمة المقدسات وعليه فنهيب برجال الأعمال وكل من آتاه الله مالا أن يضع زكاة ماله في هذا الأصل (وقف الأمة).

    د. عارف ملهي الحجري رئيس جمعية الحكمة - صنعاء

  • الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، لاشك أن الوقف مما حض على فعله والإكثار منه رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن بعده الصحابة الكرام وأوقافهم مشهورة معروفة. فلذا أحض نفسي وبقية المسلمين أن يساهموا في هذا الوقف الذي فيه صلاح الأمة وأجر الآخرة فلابد من بذل القليل والكثير والغالي والنفيس وتقدمها على كل مهم ونستشعر أننا مقصرون فلابد أن نستغل هذا لصالحنا في الدنيا والآخرة.

    د. أحمد العرفج دكتور في كلية الشريعة بالأحساءفرع جامعة الإمام محمد بن سعود

لننشر معا الإبتسامة في محيا المقدسيين

تبرع للقدس