يشارك وقف الأمة التركي، في المؤتمر الإسلامي للأوقاف، الذي انطلقت فعالياته  بمكة المكرمة يوم  17 أكتوبر/تشرين أول الجاري.

وقال متولي الوقف الشيخ محمد العمري ان مشاركتهم في المؤتمر تنطلق من كونه مؤسسة وقفية ذات حيز مدني، يهمها المشاركة في الفعاليات ذات البعد الإنساني والاجتماعي والحضاري.

وكشف العمري عن التجارب الناجحة للوقف في تنفيذ سلسلة من الاستثمارات والمشاريع التي يعود ريعها لدعم قضية لقدس والمسجد الأقصى المبارك مشيرا الى ان مشاركة هذه التجارب في مؤتمر مكة يفيد في تبادل الخبرات مع قيادات وقفية أخرى حول العالم.

ومن المتوقع أن يشارك في المؤتمر نحو 1600 شخص بينهم رؤساء محاكم شرعية وقضاة ومحامين، وجهات خيرية، بالإضافة إلى مسؤولين في الجهات الحكومية ذات العلاقة بالأوقاف، من جميع أنحاء العالم.

ويرعى المؤتمر أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير "خالد الفيصل".