كشف وقف الأمة في الذكرى الثالثة لتأسيسه عن أن الذين يستفيدون من الخدمات والمشاريع التي يقدمها الوقف بلغ 10% من سكان مدينة القدس المحتلة.


وأشار الوقف إلى أن السنوات الثلاث الماضية كانت حافلة بالتميز والعطاء، واحتشدت فيها طاقات الأمة من مختلف الأقطار، وما زالت في قمة نشاطها وعطائها في نموذج تشاركي إيجابي وبناء، نظمت حلقاته في عقد فريد صاغته أياد مهنية، وكوادر مؤهلة في الوقف قادرة على تلبية رسالة الوقف وأهدافه.


ويقدم وقف الأمة التركي خدماته الممولة من ريع مشاريعه الاستثمارية التي بلغت تسعة مشاريع بمدينة اسطنبول في العديد من القطاعات في مدينة القدس أهمها قطاع المسجد الأقصى، والقطاع التعليمي، والقطاع الاقتصادي، والقطاع الإجتماعي، والقطاع الصحي.

 

ووقف الأمة هي مؤسسة وقفية تركية تنموية مستقلة، تأسست في 21/11/2013،بهدف خدمة مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك، وتعمل على فتح استثمارات مختلفة للوصول إلى الديمومة في دعم مشاريعها التي تنفذ في مدينة القدس.