يُطلق وقف الأمة حملة " خطوتين للقدس" التي ستبدأ مع بداية شهر رمضان المبارك، ضمن سلسلة فعالياته وحملاته ومشاريعه الوقفية لدعم مدينة القدس والمسجد الأقصى.

وتهدف الحملة إلى تنويع المنتجات الوقفية لاستقطاب الداعمين والمساهمين وتنفيذ المشاريع في القدس خلال شهر رمضان المبارك.

وتتكون الحملة من خطوتين، خطوة مثمرة وخطوة عاجلة، من خلال تنمية كافة القطاعات الاستثمارية الدائمة لوقف الأمة، والدعم المباشر للمصارف الوقفية القائمة لأهالي مدينة القدس.

وبحسب الحملة، تتنوع خطوات الطريق إلى القدس لترك الخيار للمتبرع لسلك ما يناسبه من الخطوات الوقفية عن طريق التبرع الإلكتروني ummetvakfi.org .

حيث تضم الحملة خطوة بطاقة معايدة وقفية بقيمة 50 $، والتي سيذهب ما يعادلها مباشرة لدعم مشاريع داخل مدينة القدس، وخطوة السهم الوقفي بقيمة 125$، وخطوة المتر الوقفي بقيمة 1500$، التي يذهب ريعها لمصارف الوقف في مدينة  القدس .

تعتبر الخطوة المثمرة من دعم الوقف بمثابة البذرة التي ستنبت فيما بعد، وتتصف بالديمومة والاستمرارية، ومحصولها متجدد كل عام، وهي بمثابة صرح ثابت ودائم للقدس وأهلها، أما الخطوة العاجلة فهي بمثابة الماء الذي سيسد رمق المشاريع العاجلة خاصة مشاريع  شهر رمضان المبارك التي ستحرك العجلة الاقتصادية ودعم الإنسان المقدسي.

ومن المشاريع الوقفية القائمة لوقف الأمة،

مشروع درة 7مشروع درة 9 التي تضم مكاتب تجارية تذهب أرباحها لتثبيت المقدسيين والمحافظة على قدسية المسجد الأقصى.

ويقدم وقف الأمة حزمة من البرامج والمشاريع لدعم صمود المقدسيين وتغطية احتياجاتهم المتعددة في إطار خطة استراتيجية وتنموية مستدامة، والحصول على الدعم من مختلف أنحاء العالم.