أطلقت وقف الأمة اليوم حملة جديدة لخدمة القدس والمسجد الأقصى تحت أسم أوقفها للأقصى.. وذلك في محاولة منها لشد أنظار العالم أجمع والعربي على وجه الخصوص إلى المسجد الأقصى من جديد وذلك في تحديواضح لكل من تسول له نفسه أن يقول أن المسجد الأقصى قد غاب عن الأذهان..

بدأت فكرة إنشاء الوقف منذ وقت مبكر مع استشعار الخطر المحدق بالقدس والمسجد الأقصى.. ولذلك نهضت مؤسسة وقف الأمة لتضئ نوراَ في التاريخ المعاصر لهذه المدينة المقدسة والمباركة لتعلن من اسطنبول أن للمسجد الأقصى إخوة لن يتركوه كما أن هدفها هو جمع و توجيه جهود الأمة تجاه مدينة القدس بقصد المحافظة على مقدساتها والدفاع عن الحقوق الاسلامية فيها وتثبيت اهلها أمام التحديات التي يواجهونها..

يدعم الوقف عده مشاريع داخل القدس وجميعها تصب في بوتقعه المحافظة على المدينة، ويسعى الوقف بمدينة اسطنبول الى تكثيف جهوده وزيادة موارده بإقامة استثمارات ومشروعات خدميه في قطاع العقار والسياحة وذلك بغية زيادة الدعم لمصارف الوقف التي تنفذ بمدينة القدس لاحقاً.