اختتم وقف الأمة فعاليات حفل تدشين "درة 6" في منتجع بيلاج باسطنبول والذي يعود ريعه لدعم القدس والمسجد الأقصى المبارك بحضور ممثلين عن مختلف الدول العربية أبرزها السعودية الأردن الجزائر تونس قطر الكويت واليمن.

المؤتمر الذي استمر على مدى يومين افتتح يوم الخميس بمجموعة من الندوات وورشات العمل حمل عنوان "اليوم المقدسي".

وقدم فيه المدير التنفيذي لوقف الأمة د عيسى أحمد ورشة خاصة عن الوقف تحت عنوان "وقف الامة قصة بناء ونماء" استعرض فيها نشأة الوقف وأهدافه ومصارفه وأبرز إنجازاته.

وبعدها حلق د.منجد ابو بكر بالحضور في ندوة حول عمل الخير في ضوء الكتاب والسنة حيث لاقت استحسان الحاضرين.

وفي ختام اليوم الأول عرض كل من د.سعيد الحاج و د.مهنا الحبيل ندوة عن مستقبل العلاقة بين تركيا والعالم العربي وكيفية استثمار وقف الامة لهذه العلاقة بما يخدم قضية القدس.

اليوم الثاني ابتدأ بتدشين مشروع درة 6 منتجع بيلاج بمشاركة المانحين من الكويت والجزائر وقطر. وقدم متولي الوقف الشيخ العمري كلمة ترحيب وشكر للحاضرين على الجهود المبذولة في دعم مسيرة الوقف بما يعزز صمود المقدسيين ويحافظ على صدارة المسجد الاقصى المبارك في وجدان الامة العربية والاسلامية. وبعدها استعرضت الوفود المشاركة عبر متحدثيها أهمية قضية قضية القدس  واستمرار دعم وقف الامة ليقوم بواجبه في تثبيت المقدسيين المانحين في الاردن والجزائر والكويت وتونس وكلمات عبر الشاشة من قطر . وفي فترة الاستراحة قدم الشاعر عماد حلقة شعرية عن ضرورة توحيد جهود الأمة لنصرة القدس كقضية مركزية جامعة.

واختتم الحفل بسهرة خيرية تخللها حملة تبرع الكتروني مباشر عن طريق شراء أسهم وقفية في مشاريع الوقف لصالح القدس عبر موقع وقف الامة الالكتروني.  

حيث تم الاكتتاب في اكثر من 16 الف سهم وقفي في مشروع درة 7 وتبني قيمة غرفة من مشروع درة 8  فنق في تقسيم 

وفي نهاية الحفل كرم الوقف الداعمين بدروع تذكارية لمنتجع بيلاج والذي هي عبارة عن مجسم لمنتجع بيلاج الذي تم افتتاحه والذي ينتظر ان يشكل نقلة نوعية في العمل الخيري العائد لنصرة القدس.