عقدت لجنة الاستثمار في وقف الامة اجتماعها الدوري لإطلاق خطة العام 2016 فيما يتعلق بكافة الخطط الاستثمارية التي يعود ريعها للقدس والمسجد الأقصى المبارك وذلك بحضور عدد من رجال الأعمال في منتجع بيلاج على بحر مرمرة.
وقد ناقشت اللجنة كل مشاريع العقارات والاستثمارات التي ستنطلق هذا العام وعلى رأسها منتجع بيلاج والذي يعود ريعه مباشرة لدعم المشاريع المقدسية وتلك الخاصة بالمسجد الأقصى ويفتتح في النصف الثاني من الشهر الحالي.
وقد طرح الحاضرون مع اللجنة التنفيذية في وقف الامة  مجموعة من الأفكار تتعلق بكيفية شراء وتنفيذ أكبر قدر ممكن من المشاريع والاستثمارات العقارية البناءة هذا العام بما يشكل نقلة نوعية في دعم صمود المقدسيين